الاثنين، 26 يناير، 2009

اوكامبو بين باراك و البشير

اعلن المدعي العام لمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو انه لا يستطيع فعل اى شىء مع اسرائيل بعد ان توجه وزير العدل الفلسطينى الى محكمه الجنايات الدوليه بشان توقيف مسئولين اسرائيل و اتهامهم بارتكاب جرائم حرب اثناء العدوان الاسرائيلى على اهلنا فى غزه

فقد رفع وزير العدل الفلسطينى و معه كثير من المحامين العرب قضايا ضد الكيان الاسرائيل و اتهمامهم بالاتى
1/ استخدام الفلسطنيون كا دروع بشريه اثناء العدوان الاسرائيلى
2/ استخدام اسرائيل اسلحه محرمه دوليا ( الفسفور الابيض )
3/الاستخدام المفرط للقوه
4/ قصف مؤسسات تابعه للونوروا
5/ قصف المدنين و الاطفال و الشيوخ

قال اوكامبو انه لا يستطع فعل اى شىء مع دوله غير موقعه على محكمه الجنايات الدوليه

فى حين انه قد قدم مذكره توقيف بحق البشير فى شهر ديسمبر عام 2008 و قال ان البشير قام بارتكاب سبع جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور الذي تمزقه الحرب. وتوقع أوكامبو أن يصدر قضاة المحكمة الجنائية الدولية حكما بشأن طلبه في أي وقت من شهر ديسمبر

و الغريب ان السودان ايضا غير موقعه على محكمه الجنايات الدوليه

اخيرا مش قادر اقول الا سبحان الله
ما البشير مش موقع و باراك مش موقع اشمعنى و اشمعنى ؟

خليكوا ساكتين يا عرب خليكوا ساكتين
خليكوا متفككين
افضلوا خونوا فى بعض
افضلوا كل واحد كل همه يبقى الزعيم
و محدش همه المصلحه العامه مطلقا
حسبى الله و نعم الوكيل