الأحد، 6 يناير، 2008

وزير التعليم نسى عيد راس السنه الهجريه و افتكر عيد الكرسماس

شهد الشارع المصرى اليوم هرج و مرج بين الكبير و الصغير بسبب وزارة التربيه و التعليم
فكما يعلم الجميع
ان هذه الايام هى امتحانات النقل للصفوف الابتدائيه
و ايضا معلوم ان جدول الامتحانات تم وضعه مسبقا و تم اخذ فى الاعتبار اياد الاخوه المسيحين
لكنهم للاسف نسيوا اعياد الاخوه الملسمين
و تم وضع الجدول ليكون الاربعاء القادم
هو ميعاد امتحان ماده الحساب للصف الرابع و الخامس و لكنهم نسيوا ان هذا اليوم احتمال يكون اجازه بسبب راس السنه الهجريه
و بالفعل قد كان
و اصبح هو بدايه راس السنه الهجريه و بناء عليه لابد ان يكون هذا اليوم اجازه رسميه
مما ادى الى حدوث نوع من الهرج فى الشارع المصرى
هل يذهب الاطفال الى المدارس للامتحان يوم الاربعاء ام لا ؟
و اضطر الاهالى الى الذاهب للمدرسين الاقرب لهم و يسالونهم هل اجازه ام لا ؟
و ايضا تم اللجو الى الجوامع لاعلان ان الاربعاء ان شاء الله اجازه رسميه
ده اقوى دليل على ان سياستنا بتمشى بالبركه يعنى الوزير قال بركاوى كده نخلى الامتحانات الاربعاء ان كان اجازه نعلن و ان لم يكن نعتذر
بس هو مش اعتذر